وعندما مدّد ميسي عقده مع شركة “أديداس”، كان البعض يعتقد أنه وقع صفقة العمر وأنه سيتفوق على غريمه رونالدو من حيث قيمة العلامات التجارية، إلا أن النجم البرتغالي ضرب كل هذه التوقعات بعرض الحائط ووقع عقدا جديدا مع شركة “نايكي” بقيمة خيالية.
“صفقة العمر” التي وقعها رونالدو جعلته على قدم المساواة مع نجم كرة السلة الأميركية ليبرون جيمس، وأصبح يتفوق على ميسي من حيث قيمته للعلامة التجارية التي وقع معها بأكثر من 800 في المئة، حسب موقع “سبورتس كيدا”
وتدرس وكالة “هوكيت” عوائد العلامات التجارية من نشاطها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قامت بتقييم شامل لعائد “نايكي” من حسابات رونالدو وعائد أديداس من نشاط ميسي عبر حساباته.
وقال “سبورتس كيدا” إن “نايكي” ربحت 500 مليون من حسابات رونالدو، حيث قام هذا الأخير بإظهار “لوغو” الشركة في 347 مناسبة خلال 2016، بينما جنت “أديداس” 53 مليون فقط من حسابات ميسي، الذي شارك هذه العلامة التجارية 213 مرة خلال السنة الماضية.