اخباري .. ثقافي .. رياضي .. اجتماعي

من أين أتت خطوط الحمار الوحشي؟؟

جميعنا يعرف هذا الكائن الذي أصبح يرمز للقارة الإفريقية بخطوطه البيضاء، لكن لطالما سألت نفسي لماذا تطور الحمار الوحشي بهذا الشكل. ماهي الفائدة التطورية التي جعلت من هذه الخطوط البيضاء تقدم فائدة بقائية له بالمقارنة مع مميزات آخرى نجدها عند كائنات آخرى تعيش في نفس البيئة.
عند البحث وجدت بعض الفرضيات التي يمكن دحضها بشكل سريع مثل فرضية التمويه من الحيوانات المفترسة أو فرضية كون هذه الألوان تمنع استقطاب بعض الحشرات القارصة مثل الناموس وبالتالي عدم نقل بعض الأمراض القاتلة.
في الواقع إن كانت فرضية التمويه صحيحة فكان يجب أن نجد هذه الميزة عند كائنات أخرى تعيش بنفس ظروف الحمار الوحشي. مثلاً يجب أن نعثر على غزلان مخططة أو حيوانات عاشبة آخرى لها نوع من الخطوط في سبيل التمويه. فرضية التمويه تفترض أن الأسود (المفترس الأول للحمار الوحشي) تجد صعوبة في صيد الحمار الوحشي المخطط لكن هذا ببساطة ليس صحيح لأن الأسود تصطاد الحمير الوحشية بشكل مستمر دون أن أي فائدة تذكر للتمويه. نعم الأسود ترى لونين فقط وربما تكون هذه الخطوط تساهم في إخفاء الحمار الوحشي بين الأعشاب لكن إن وجدت أي فائدة لهذه الخطوط فهي فائدة ناتجة وليست الدافع الأساسي للتطور.
فرضية ابعاد الحشرات الطائرة تقول أن اللون الأسود لفروة الحصان بشكل عام يستقطب نوع من الحشرات الطائرة إذ أن قطبية الضوء المنعكس عن ظهر الحصان الأسود شبيه بقطبية الضوء المنعكس عن برك المياه والمستنقعات حيث تضع هذه الحشرات بيوضها، ولهذا فإن وجود اللون الأبيض بالقرب من اللون الأسود يغير من القطبية الضوئية المنعكسة عن ظهر الحمار الوحشي مما ينفّر الحشرات من الهبوط على ظهره. هذه الفرضية ايضاً لا تفسر عدم ظهور هذه الخطوط على ظهر الأحصنة في أماكن جغرافية آخرى غير البيئة الأفريقية. مثلاً لا نجد أحصنة مخططة في مناطق أسيا وأوروبا والأمريكيتين. نعم قد يقول البعض أن هذه الأحصنة هجينة لكن مع ذلك فإننا لا نجد أي دليل على ظهور هذه الخطوط على أي أنواع الأحصنة سوى في القارة الأفريقية وعلى ما نسميه حمار الوحش تحديداً.

قد يعجبك ايضا