اخباري .. ثقافي .. رياضي .. اجتماعي

غوارديولا يقترّب مع السيتي من تحطيم رقم العملاق بايرن ميونخ 19 انتصار متتالي

موقع الهرمالاخباري

تلعب الانتصارات المتتالية دورا هاما في كرة القدم، كونها تقرب الفريق الفائز من تحقيق أهدافه بين بطولات محلية، قارية، وعالمية، وفي الدوريات الخمسة الكبرى، حققت 6 أندية انتصارات متتالية على الصعيد المحلي بشكل متواصل ما ساعدها في تحقيق الألقاب وكسر أرقام قياسية خلدت في تاريخ كرة القدم.

واستطاعت أندية إنتر ميلان الإيطالي، برشلونة الإسباني، بايرن ميونيخ الألماني، ريال مدريد الإسباني، موناكو الفرنسي، ومانشستر سيتي الإنجليزي، حتى الآن، تحقيق انتصارات متتالية قياسية، جميعها تتعدى الـ10 لقاءات.

وفي موسم 2006 – 2007، تحت قيادة الإيطالي روبرتو مانشيني، حقق إنتر ميلان 17 انتصارا متتاليا مسجلا رقما قياسيا جديدا، قبل أن يتعادل على ملعبه بهدف لمثله أمام أودينيزي وبأقدام أوبودو، فيما كان هدف إنتر ميلان عن طريق هيرنان كريسبو.

وتحت إشراف بيب غوارديولا، موسم 2010 -2011، انتصر برشلونة في 16 لقاء متتاليا رغم بدايته الصادمة، حيث خسر في الجولة الثانية من الدوري المحلي أمام الصاعد هيركوليس، إلا أن برشلونة تدارك الموقف وحقق رقما قياسيا في الانتصارات المتتالية، كما حقق بطولة الدوري ذاك العام، قبل أن يتعادل مع سبورتنغ خيخون

وعاد غوارديولا إلى تحطيم الأرقام قياسية، موسم 2013 – 2014، وهذه المرة في ألمانيا، برفقة عملاق بافاريا، نادي بايرن ميونيخ الألماني، فقد حقق 19 انتصارا متتاليا وبنتائج كبيرة جدا، قبل أن يقف هوفنهايم في وجه الفريق الأحمر، وينتهي اللقاء بالتعادل بثلاثة أهداف لكلا الفريقين، في أليانز أرينا.

وبين موسمي 2016 – 2017 و2017 – 2018، حقق موناكو رقما قياسيا مع مدربه ليوناردو جارديم، فبعد أن أنهى الدوري الفرنسي الموسم الماضي بطلا له، وبـ12 فوز متتالياً، بدأ موناكو الموسم الحالي على النسق نفسه وحقق 4 انتصارات متتالية ويكمل 16 انتصارا متتاليا، قبل أن يواجه نيس ويخسر برباعية نظيفة حطمت الرقم القياسي.

وعلى مسيرة شبيهة بموناكو، أنهى ريال مدريد موسم 2015 – 2016، بـ12 انتصارا متتالياً، غير أنه أنهى الدوري وصيفا متخلفا بنقطة عن البطل برشلونة، وبدأ ريال مدريد موسم 2016 – 2017، بأربعة انتصارات ليكمل 16 انتصارا متتاليا، أنهاها فياريال بعد أن تعادل على ملعب سانتياغو بيرنابيو بهدف لمثله، أحرزها برونو سوريانو وسيرخيو راموس.

وخطف مانشستر سيتي أنظار العالم الكروي في موسم 2017 – 2018، تحت قيادة المتمرس غوارديولا، بعد أن وصل إلى 18 فوز ا متتاليا حتى الآن، ويقترب من تحطيم الرقم الأعلى، رقم بايرن ميونيخ القياسي بقيادة بيب والذي بلغ 19 انتصاراً.

قد يعجبك ايضا