وفي إشارة إلى تلك الصورة، أكدت صحيفة “ماركا” أن ريال مدريد يتعرض للخسارة بواقع مرتين أكثر من المعتاد، حين لا يلعب إيسكو مع الفريق، وفقا لإحصاءات.

ولم يشارك إيسكو كذلك في لقاء الكلاسيكو الموسم الماضي على ملعب سانتياغو بيرنابيو، الذي خسره ريال مدريد أيضا، بنتيجة 2-3، كما لم يشارك كذلك في المباراة التي انتصر فيها برشلونة بنتيجة 4-0 قبل عامين.

وفي 155 مباراة لعبها إيسكو مع النادي، سواء كأساسي أو بديل، حقق ريال مدريد 116 انتصارا فيها، بينما تعادل 23 مرة، وخسر في 13، بنسبة 8 بالمئة فقط.

وبالمقارنة بـ93 مرة لم يشارك فيها إيسكو مع الملكي، تعادل الفريق 15 مرة، وخسر في 13، مما يرفع نسبة الخسارة من دون إيسكو إلى 14 بالمئة.

واتهمت الصحافة إيسكو بالاحتفال في الليلة التي سبقت لقاء القمة، ورفضه للإحماء بعد جلوسه بديلا في المباراة، ولكنه نفى تلك الشائعات بشكل قاطع