وتبدأ مباراة كوت ديفوار والمغرب في الخامسة والنصف (بتوقيت غرينيتش)، وتنطلق بعد ذلك بساعة مباراة تونس وليبيا، وخلال 3 ساعات من اللعب تقريبا قد يحقق العرب أكبر إنجاز في تاريخ المونديال، وهو تأهل 4 فرق عربية إلى كأس العالم.

وسيواجه المنتخب المغربي نظيره الإيفواري في المبارة التي ستحتضنها العاصمة أبيدجان، ونقطة واحدة من قلب ملعب فيليكس هوفويت بوانيي تكفي “أسود الأطلس” لضمان التأهل إلى المونديال الروسي.

ويملك المغرب 9 نقاط على رأس المجموعة الثالثة، متبوعا بمنتخب كوت ديفوار (8 نقاط).

المواجهة النارية الثانية، ستجمع المنتخب التونسي بنظيره الليبي على أرضية الملعب الأولمبي برادس، مما يعني أن تونس تملك عاملي الأرض والجمهور.

ويحتاج نسور قرطاج، الذين يتصدرون المجموعة الأولى بـ13 نقطة، إلى نقطة واحدة ووحيدة للحاق بركب المنتخبات المتأهلة إلى موسكو دون النظر إلى نتائج المباريات الأخرى في المجموعة.

وفي وقت سابق، تأهلت السعودية إلى نهائيات المونديال للمرة الخامسة في تاريخها والأولى منذ عام 2006. كما ضمن المنتخب المصري المشاركة، لأول مرة منذ نسخة عام 1990 في إيطاليا.

وفي حال تأهل منتخبا المغرب وتونس، فسيكون مونديال 2018 أول نسخة تشهد مشاركة 4 منتخبات عربية.

وكان مونديال 1998 شهد مشاركة 3 منتخبات عربية وهي: المنتخب المغربي والتونسي والسعودي، كما ظهر العرب بثلاثة منتخبات في المكسيك 1986 (المغرب والجزائر والعراق).