قرار مفاجئ زين الدين زيدان يترك ريال مدريد

موقع الهرم الإخباري

زيدان قرر وبشكل مفاجئ ان ينهي مسيرته مع ريال مدريد، واخبر رئيس النادي عن قراره قبل ساعات قليلة على المؤتمر الصحافي، الامر الذي اكدّه فلورنتينو بيريز في المؤتمر امام الصحافيين.

مسيرة زيدان مع ريال مدريد مان عنوانها “دوري ابطال اوروبا”، بعد ان فاز بالالقاب الثلاثة في عهده مع الفريق، لكنه قرر إنهاء هذه المسيرة في اسوأ موسم للفريق في الدوري المحلي ودوري ابطال اوروبا بالرغم من الفوز باللقب.

ريال لم يستحق الفوز باللقب الاوروبي اذا ما نظرنا الى مسيرته هذا الموسم. هو عانى كثيراً، ربما كان الحظ الى جانبه في الكثير من المناسبات لكن لا يمكن نسيان ان الفريق لم يكن على قدر التوقعات، فهو فشل امام توتنهام في الدور الاول، وعانى امام يوفنتوس وكان سيئاً امام بايرن ميونيخ ولم يكن الطرف الافضل في النهائي امام ليفربول.

التاريخ لن يذكر كيف فاز ريال باللقب، لكن الواقع يتكلم ان زيدان في الموسم الاخير لم يعد لديه اي شيء ليقدمه، فهو فشل في خياراته في سوق الانتقالات ما انعكس سلباً على اداء الفريق مطلع الموسم، الأمر الذي أثر مباشرة على ترتيبه بالدوري الاسباني، ما أدى لاحقاً الى ابتعاده بفارق شاسع عن برشلونة.

التاريخ سيذكر ان زيدان حقق الثلاثية التاريخية، هي أرقام يفتخر بها عشاق ريال مدريد، لكن يبدو أن زيدان اكثر واقعية من اي شخص اخر في ريال مدريد. هو على معرفة تامة انه لم يعد قادراً على تقديم اي شيء للفريق، لم يعد قادراً على الاستمرار بنفس الحماس، بنفس الشغف، بنفس الاهداف، في الحقيقة زيدان استدرك الامر قبل الفشل الكبير.

ريال مدريد بحاجة للتغير خصوصاً مع اقتراب رحيل غاريث بيل وربما كريستيانو رونالدو والتعاقد مع نيمار وغيره من النجوم المطروحة على الطاولة. الامور معقدة كثيرة في الوقت الحالي والواضح ان زيدان قرر عدم المواجهة، قرر الاكتفاء بما حققه ليبقى في السجلات التاريخية لريال مدريد.

 

ان يستقيل زيدان مع لقب دوري ابطال اوروبا افضل بكثير من أن يذهب خائباً حزيناً ضعيفاً من دون اي لقب في الموسم المقبل في ظل كل التغييرات والتبدلات التي ممكن ان تحصل.

في الحقيقة، القرار الذي اتخذه زيدان هو افضل قرار للمدرب والفريق، هو قرار ذكي من كل الجهات، فاليوم يغادر زيدان الفريق بصورة البطل الذي لا يُقهر، وفي نفس الوقت يمكن لمشروع الادارة ان يستمر لان الارضية الموجودة في الفريق قادرة على الاستمرار ولكن بطموحات مختلفة.

 

قد يعجبك ايضا