علي سلّام: ادعاءات بلدية نتسيرت عيليت بتوصلها لحلول لأزمة دوّار البيج كاذبة ومضللة

موقع الهرم الاخباري

 
علي سلّام: ما ورد على لسان رئيس بلدية نتسيرت عيليت الجديد عارٍ عن الصحة

نحن في بلدية الناصرة نعمل بجدية منذ أكثر من عامين لحل معضلة دوّار البيج الموروثة من الإدارة السابقة

ادارة بلدية الناصرة كفيلة بأن تعطي الحلول وتخدم اهلها وناسها ولها القدرة والقوة بأن تساعد من حولها ومن يطلب المساعدة لإيجاد حلول لمشاكلهم 

من يصطاد بالمياه العكرة وينتظر كبوة لرئيس يعمل ليلًا نهارًا فإننا نقول لهم كفى لقد بلغ السيل الزبى
الوحدة هي قوة تعالواـ… فإنني أمد لكم يدي لنعمل سويةً لرفعة هذه المدينة الغالية على قلوبنا 
اذكركم بكلام الله عزّ وجل عندما قال /| يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِين |/”
أعرب علي سلام رئيس بلدية الناصرة عن سخطه إزاء المنشورات المغرضة التي كتبها رئيس بلدية نتسيرت عيليت الجديد رونين بلوط، والتي ادعى فيها تمكنه من التوصل الى حلول لأزمة دوّار البيج، كذبًا وبهتانًا.
وقال علي سلام رئيس البلدية:”إن ما ورد على لسان رئيس بلدية نتسيرت عيليت الجديد عارٍ عن الصحة وبعيد كل البعد عن الحقيقة، خاصةً واننا في بلدية الناصرة وبمرافقة طواقمنا المسؤولة والمستشارين المهنيين قمنا بالعمل بجدية منذ أكثر من عامين لحل معضلة دوّار البيج الموروثة من الإدارة السابقة، وبعد عدة جلسات وزيارات ماراثونية، تم ايجاد حلول مهنية للأزمة العالقة، حيث وافقت الوزارة على تحويل الميزانيات المطلوبة لماعتس، لأن هذا الدوار ومع انه يقع في نفوذ مدينة الناصرة إلا انه يخضع لماعتس (الشركة الوطنية لتطوير الشوارع)، وهي التي تقوم على حل الإشكاليات فيه”.
واضاف رئيس البلدية في حديثه:”رغم خضوع الدوّار لماعتس، إلا انه ولكونه يقع في نفوذ مدينتنا الغالية على قلوبنا، فقد أوليت جلّ إهتمامي لإيجاد الحلول لما فيه مصلحة لأهل مدينتنا وكل من يزورها، بالاضافة الى المدن والقرى المجاورة”.
هذا وبناءً على ما ذكره علي سلام رئيس بلدية الناصرة فقد أثمرت هذه الجهود الجبارة على دعوة وزير المواصلات السيد يسرائيل كاتس وطواقمه المهنية في الوزارة في الأيام القليلة المقبلة وتحديدًا في اليوم العشرين من الشهر الجاري لزيارة مدينة الناصرة، وعقد جلسة عمل تلخيصية معه ومع الجهات المهنية في البلدية، لوضع جدول زمني محدد لتنفيذ الحلول المتفق عليها لقضية دوار البيج والقضايا الأخرى التي تقع ضمن مسؤولية الوزارة.
لربما ان هذه المهنية والنهج العملي المتبع من رئيس البلدية علي سلام اثار حيفظة فريقين، أما الفريق الأول فالمتمثل برئيس بلدية نتسيرت عيليت والذي اراد ان يعتلي صهوة جواد بإنجاز لا يمت له بصلة كي يسجل في جدول حساباته انتصارًا او انجازًا معينًا لا يعود له ابدًا، وبهذا يقول له علي سلام اذا كنت متعطشًا لتحقيق انجازات فإني أمد لك يد المساعدة من منطلق الجيرة الحسنة والتعايش السلمي بين الشعبين، ولا تنسى ان ثلاثين بالمئة من سكان مدينة نتسيرت عيليت هم عرب، غالبيتهم من سكان المدينة الأم الناصرة، فعليك بإيجاد الحلول وحفظ حقوقهم في مجالات التربية والتعليم والحياة الإجتماعية. وان لا تتشدق بالانجازات التي لا تعود لك كالقرعة التي تتحالى بشعر بنت خالتها!.
إن ادارة بلدية الناصرة متمثلة برئيسها ونوابها وطواقمها المهنية كفيلة بأن تعطي الحلول وتخدم اهلها وناسها ولها القدرة والقوة بأن تساعد من حولها ومن يطلب المساعدة لإيجاد حلول لمشاكلهم ويرفع رصيد انجازاتهم.
أما للفريق الآخر الذي يحاود الاصطياد بالمياه العكرة ويبحث عن كل صغيرة وكبيرة كي يبرز ولو بكبوة صغيرة لرئيس يعمل ليلًا نهارًا فإننا نقول لهم كفى لقد بلغ السيل الزبى، نحن نعيش في نظام ديمقراطي يقبل النقد اذا كان بناء ويعود لأهل المدينة بالفائدة والخير واما النقد عبثا (على الطالعة والنازلة) لمجرد النقد فمرفوض وبوجهه نصرخ لا والف لا.. أين كنتم عندما كتبت الصحف ونشرت الصور للقاءات علي سلام مع الوزير كاتس؟ لماذا صمتم يومها ولم تقرعوا الطبول؟ أم أن تطبيلكم وتزميركم اليوم يعود لخدمة مصلحتكم والشراكة مع رونين بلوط؟ هل باتت نتسيرت عيليت ومصلحتها وانجازاتها تهمكم أكثر من انجازات بلدية الناصرة ورئيسها؟ عيب….
ولهم قال علي سلام:”قلتها واعيدها… الوحدة هي قوة تعالواـ… فإنني أمد لكم يدي لنعمل سويةً لرفعة هذه المدينة الغالية على قلوبنا واذكركم بكلام الله عزّ وجل عندما قال /| يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِين |/” صدق الله العظيم.
هذا واستمرارًا لتصريح رئيس بلدية نتسيرت عيليت فستقوم بلدية الناصرة بإرسال برقية عاجلة لبلوط تشرح له فيها محاولته التضليلية للمواطنين، واخرى للمسؤولين في وزارة الداخلية ووزارة المواصلات، تدعم بعقد لقاء صحفي يجمع بين وزير المواصلات وعلي سلام في نهاية الزيارة القريبة لشرح الأمر ووضع النقاط على الحروف كي لا يسوّل لنفس أي كانت سلب انجازاته التي تخدم المدينة والوسط العربي برمته”.
وأنهى علي سلام حديثه:”لقد اتيت من الناس كي اخدم الناس وأمضي في طريق الإنجازات وإعادة الناصرة الى مكانتها الطبيعية، وهذا لا يحدث بدون الوحدة والتكاتف والإلتفاف حولي انا رئيس البلدية وادارتي لأن في الإتحاد قوة، والله ولي التوفيق”.

 

قد يعجبك ايضا