طمرة يحقّ لها فرع بريد ثاني. تجاوز عدد سكّان طمرة أل 35 ألفًا،

موقع الهرم الإخباري

 

الشيخ إبراهيم حسين حجازي يقول عندما دخلت اليوم لبريد مدينتنا طمرة بغرض استلام حاجة بريديّة، وتفاجأت حين دخولي بوجود ما لا يقلّ عن 50 شخصًا ينتظر كلّ منهم دوره وعلامات اليأس من طول الانتظار بادية على وجوههم جميعًا. أخبرني بعضهم أنّه ينتظر دوره منذ ساعتين.
يعمل الموظفون بتفان وإخلاص، ويجتهدون مسرعين لإتمام كلّ المعاملات، لكن لقلّة عدد الموظّفين تتراكم أعداد المنتظرين لتصل للعشرات وتطول لساعات.
قمت بعد إذ خرجت من هناك بالاستفسار وفهمت أنّ كلّ مدينة يصل عدد سكّانها حجم مدينة طمرة يحقّ لها إنشاء فرع بريد ثان. تجاوز عدد سكّان طمرة أل 35 ألفًا، وفيها حركة تجاريّة ومعاملات نشطة جدًّا ولا يكفيها فرع بريد واحد.
هذا من جهة، ومن جهة أخرى يحقّ لفرع بريد طمرة وفقًا لعدد سكّان المدينة زيادة عدد الموظّفين بشكل فوريّ بموظّف واحد إضافيّ على الأقل وهذا ما يتمّ تأخيره دون أيّ مبرّر يذكر.
عمليًّا توفّر سلطة البريد على نفسها مصروفات إضافيّة حتّى وإن كان ذلك على حساب راحة المواطن واضطراره للانتظار ساعات مع تحمّل العناء لا سيّما من الشّيخ الكبير والمرأة الحامل أو الأمّهات برفقة أطفالهم الرّضّع.
بناء عليه، نطالب سلطة البريد بشكل فوريّ توظيف عدد موظّفين إضافيّين بما يتناسب مع احتياجات مدينة طمرة، ونطالب أيضًا بفتح فرع بريد إضافيّ آخر، ونطالب بلديّة طمرة بالضّغط على سلطة البريد كي تقوم بواجبها تجاه مواطني طمرة.
قمت بإنشاء عريضة للمطالبة بما ذكرت. أدعوكم جميعًا للتّوقيع عليها ونشرها بين كافّة مواطني طمرة كي نتعاون ونحصّل حقوقنا من سلطة البريد بالتّعاون مع كلّ من يستطيع المساعدة.
سأقوم بالتّوجّه لسلطة البريد، وبناء على ردّهم الأوّليّ نحدّد الخطوات القادمة.
يرجى التوقيع والنشر والمشاركة

https://www.atzuma.co.il/tamrapost

يرجى التوقيع والنشر والمشاركة

قد يعجبك ايضا