دوري الابطال  بوروسيا دورتموند يضرب أتلتيكو مدريد  4-صفر

وواصل الفريق الألماني متصدر البوندسليغا وحامل لقب نسخة 1997 عروضه القوية بقيادة مدربه السويسري لوسيان فافر. وأشرك الأخير المهاجم ماريو غوتسه بدلا من الإسباني باكو ألكاسير المصاب وصاحب الـ11 هدفا في المباريات السبع الأخيرة. 

كما اعتمد فافر على المدافعين الفرنسيين عبدو ديالو (22 عاما) ودان-أكسل زاغادو (19 عاما)، وعهد اليهما مراقبة المهاجمين الفرنسي أنطوان غريزمان والإسباني دييغو كوستا من الفريق الضيف.

في حين اعتمد المدرب الأرجنتيني لأتلتيكو مدريد الأرجنتيني دييغو سيميوني على الثلاثي الدولي الفرنسي غريزمان مع لاعبي الوسط توماس ليمار ولوكاس هيرنانديز أساسيين. فيما زج بالغاني توماس بارتي في الدفاع بدلا من الأوروغواياني خوسيه ماريا خيمينيز المصاب.

وافتتح لاعب الوسط البلجيكي أكسل فيتسل العمليات لدورتموند بتسديدة أرضية من خارج الملعب انقض عليها الحارس السلوفيني يان أوبلاك قبل ان تخترق الزاوية الأرضية اليمنى (21).

وأهدر الأميركي كريستيان بوليسيتش فرصة طيبة لافتتاح التسجيل اذ سدد من داخل المنطقة فوق العارضة الإسبانية (31).

لكن فيتسل افتتح التسجيل مترجما الضغط الذي فرضه فريقه بتسديدة أرضية من خارج المنطقة الى يسار أوبلاك بعدما بدلت الكرة من طريقها اثر اصطدامها بقدم ساوول نيغويز، اثر تمريرة من المغربي أشرف حكيمي (38).

وبعدها بأربع دقائق مرت كرة زاغادو الرأسية قرب القائم الأيسر لمرمى أوبلاك اثر ركنية من اليمين (42).

ودفع سيميوني في بداية الشوط الثاني بلاعب الوسط رودريغو هرنانديز كاسكانتي بدلا من بارتي.

وسدد نيغويز من خارج المنطقة قرب القائم الأيسر لمرمى الحارس السويسري رومان بوركي (50).

وبعدها ثلاث دقائق أصاب نيغويز الزاوية العليا اليمنى للمرمى الألماني بتسديدة من خارج المنطقة (53).

ثم جرب نيغويز حظه بتسديدة ثالثة أرضية من خارج المنطقة أنقض عليها بوركي، قبل أن تخترق الزاوية الأرضية اليسرى لمرماه (56).

وسجل البديل البرتغالي رافاييل غيريرو (حل مكان الدنماركي ياكوب لارسن) إصابة التعزيز الثانية لفريقه بكرة لعبها من داخل المنطقة الى يسار أوبلاك اثر تمريرة عرضية من حكيمي من اليسار (73)، في الهجمة المنسقة الأولى لبوروسيا دورتموند في الشوط الثاني.

وبعد خمس دقائق من دخوله بديلا لبوليسيتش، سجل الإنكليزي اليافع جايدون سانشو غير المراقب الإصابة الثالثة لدورتموند بكرة أرضية في مرمى أوبلاك اثر تمريرة خالصة من حكيمي بعد هجمة مرتدة (84).

وختم غيريرو المهرجان الألماني بالإصابة الرابعة بكرة أرضية في مرمى أوبلاك سددها من داخل المنطقة (89).

قد يعجبك ايضا