النائب الزبارقة: الحكومة تزيد ميزانيات هدم البيوت بالنقب* “قرار تصعيد الهدم يُفاقم ضائقة المواطنين العرب بالنقب”

موقع الهرم الاخباري

في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست، هاجم النائب جمعة الزبارقة، عن التجمع في القائمة المشتركة، قرار الحكومة العنصري، الرامي إلى تصعيد وتكثيف عمليات الهدم في النقب.

وقال الزبارقة: “في الأسبوع الماضي أعلنت الحكومة بشكل احتفالي، عن زيادة ميزانيات لقوات الشرطة وسلطات التفتيش، من أجل رفع وتيرة هدم البيوت في النقب، وعلى ما يبدو أن الحكومة لا تكتفي بهدم 1000 بيت عربي سنويا.” وأضاف “تزامنا مع مضاعفة ميزانيات الهدم، اقترح على الحكومة أن تنتهز الفرصة وتبدأ بهدم بيت، رئيس الوحدة القطرية لتطبيق قوانين التخطيط والبناء في وزارة المالية، والمسؤول عن رقابة البناء غير المرخص، والذي يسكن في بؤرة استيطانية.

وأشار الزبارقة إلى أنه كان يتوقع سماع حلول حقيقة للسكان العرب، ورؤية بدائل واقعية للمواطنين المهددة بيوتهم بالهدم، وليس تحريضا وكراهية ضد المواطنين العرب في النقب، وأن هذه الخطوة عبارة عن سكب الزيت على النار وخلق صراع لجانب تفاقم ضائقة الناس.

وأردف الزبارقة أن الحكومة تتباهى في الخطة الخمسية للتطوير الاجتماعي والاقتصادي، ولا تفصح عن أن قسم كبير من الميزانيات مخصصة لتكثيف عمليات الهدم وإقامة الغابات بهدف اقتلاع السكان البدو من أرضهم وتوفير أماكن عمل لأتباع حزب “البيت اليهودي” في النقب برعاية ما تسمى “سلطة تطوير وتوطين البدو” والتي يخلو بها التمثيل العربي باستثناء الاسم.

قد يعجبك ايضا