الكنيست تصادق بالقراءة الاولى على مقترح قانون يلغي “فترة الثلث” من الاسرى الفلسطينيين

موقع الهرم الإخباري

 

استمرارًا للقوانين الاحتلالية لحكومة اليمين في اسرائيل، صادقت الكنيست بالقراءة الاولى ليلة أمس على مقترح القانون الذي تقدم به حزب يسرائيل بيتينو المتطرف (حزب ليبرمان) والذي يقضي بإلغاء لجنة الثلث (لجنة الإفراجات) التابعة لسلطات السجون الاسرائيلية من استعمال صلاحياتها في قضايا الاسرى السياسيين الفلسطينيين الذين ادينوا “بالقتل او بمحاولة القتل”.

وتحدث في نقاش الكنيست عن القائمة المشتركة النائب د. يوسف جبارين، قائلًا ان حكومة اليمين تستمر بتشريعاتها الاستبدادية لقمع الشعب الفلسطيني وترسيخ الاحتلال. وأكّد حبارين ان ملايين الفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية المحتلة لن يقبلوا بأقل من دولة فلسطينية ذات سيادة، وان مثل هذه القوانين التي تعتمد على عنصر القوة ستؤدي الى المزيد من سفك الدماء، مضيفًا ان “الحكومة تتفنن في قوانين القمع والسيطرة، وانه من المفارقة ان يتم تشريع مثل هذا القانون في اليوم العالمي لحقوق الانسان”.

وعندما قالت النائبة عن الليكود شارين هاسكيل ان المواطنين اليهود لا يشعرون بالأمان، اجابها جبارين: “الأمان يأتي من خلال انسحابكم من الأراضي الفلسطينية المحتلة والسلام مع الشعب الفلسطيني”.

وتوجه جبارين لنواب اليمين قائلًا: “اصغوا لنا جيدًا، فنحن صوت السلام الحقيقي هنا، ونحن من يطرح فرصة حقيقية للسلام بين الشعبين من خلال حل الدولتين”.

قد يعجبك ايضا