الشيخ ابراهيم حجازي ..بين المراهق الشاب والمراهق السياسي!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

موقع الهرم الإخباري

بقلم الشيخ إبراهيم حسين حجازي. رئيس المكتب السياسي في الحركة الإسلامية

مفهوم المراهقة عند الشاب لا يخفى على أحد منا، جرّبه الجميع، ودرسناه علميًا، وعشناه مع أبنائنا، حيث يمرّ الأبناء بمرحلة ضرورية للوصول لكمال البلوغ وبداية النضوج والاستقرار الفكري والعاطفي والنفسي والاجتماعي.
نتوقّع من المراهق الّذي يعبر تلك المرحلة بسلام تحمّل مسؤولياته وأخذ دور راشد محترم في مجتمعه ودوائر انتماءاته المختلفة، فإن طالت مراهقته وساء سلوكه وانحرف عن المسار يتوجّب علينا جميعًا ردّه لجادّة الصواب، ذلك أنّ انحرافه قد يعني اضطرابًا نفسيًّا سلوكيًّا قد يعرضّه للمهالك والمخاطر أو الانحراف أكثر نحو الجريمة والجنوح الّذي يضرّ به وبمن حوله.
لا يختلف كثيرًا حال الشاب المراهق عن السياسي المراهق، حزبًا كان أم مسؤولًا قائدًا، علمانيًّا كان أم متديّنًا أم قوميًّا، فالأصل أن يمرّ السياسي وتمرّ الأحزاب بمرحلة ضرورية لبلورة الأفكار والهويّة لتتشكّل شخوصهم السياسية الراشدة التي تنفعهم وتنفع الناس من خلال بوصلة صحيحة ومشروع سياسي ناضج راشد وبرنامج عمل واضح قابل للتّحقيق.
لكن ما معنى أن تطول مرحلة التخبّط والبلورة والتيه، وأن يظلّ هذا السياسي حزبًا كان أم شخصًا يراوح مكانه، فيسلك بفكره واضطرابه الفكري والاجتماعي والتنظيمي سلوك الشاب المراهق الذي طالت مراهقته وأوصلته للجنوح والجريمة؟ ألا يكون مردود هذا السلوك في الغالب سيّئًا وبالًا عليه وعلى حزبه ومجتمعه؟
ذلك أنّ أحد أهمّ مقاصد الأحزاب بناء مجتمع راشد وتربية شباب ينتمون للمجتمع والوطن والعقيدة، أشخاصهم راشدة مسؤولة منتجة نافعة، لا ضارّة مضطربة مهزومة مهزوزة مأزومة منفعلة على الدّوام ومغيّبة بفعل قيادات حزبيّة مراهقة تصوّر أفعال مراهقتها على أنّها إنجازات وبطولات وثوابت.
حزب مراهق وقائد سياسي مراهق طالت مراهقتهما لا يصلحان لقيادة الشعب، ولا يصلحان أن يكونا قدوة حسنة، ولا يصلحان لتربية الأجيال، وصناعة نهضة شعب ولا وطن، ففاقد الشيء لا يعطيه، والمراهق لا يربّي إلّا مراهقًا مثله.
#أخلاقنا_بوصلة_نهضتنا

مقال بقلم
إبراهيم حجازي
رئيس المكتب السياسي في الحركة الإسلامية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More