الحركة والإسلامية والجبهة القائمة المشتركة خيارنا المسؤول بأوسع قاعدة تمثيلية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

بيان الحركة والإسلامية والجبهة:

قرار لجنة الوفاق هي المظلة التي نجتمع تحتها
بذلنا جهدًا كبيرًا ومتواصلًا، وقدمنا اقتراحات محددّة لإنجاز المهمة*
علينا حسم تشكيل القائمة المشتركة خلال الأيام القريبة، والخروج خلالها بمؤتمر صحفي*

أصدرت الجبهة الديمقراطيّة للسّلام والمساواة والحركة الإسلاميّة (القائمة العربيّة الموحّدة) بيانًا مشتركًا، حدّدا فيه الموقف تجاه تشكيل القائمة المشتركة، والخطوات المطلوبة لإنجازها، وجاء في البيان:

نؤكّد موقفنا المشترك، أنّ خيارنا المسؤول هو تشكيل القائمة المشتركة بأوسع قاعدة تمثيليّة ممكنة، استنادًا إلى قرار لجنة الوفاق الوطني.
نؤكد قبولنا والتزامنا بقرار لجنة الوفاق الوطني، حيث يمثّل هذا القرار، المظلّة التي نجتمع تحتها، وذلك بعد التوكيل الواضح والصّريح والتّعهّد الذي قطعناه على أنفسنا، كمركّبات أساسيّة في القائمة المشتركة.
لقد بذلنا خلال الأسبوعين الأخيرين، جهدًا كبيرًا ومتواصلًا، وقدمنا اقتراحات محددّة، تتفهّم الى حدّ كبير، مطالب باقي الشّركاء من أجل إنجاز تشكيل القائمة والإعلان عنها.
إن التأخير بإنجاز القائمة المشتركة يضرّ بمكانتها، وفرص نجاحها بتحقيق نتيجة مرجوّة في الإنتخابات، تساعدنا على التصدّي للسّياسات العنصرية والقوانين المجحفة لحقوقنا القوميّة والمدنيّة.
كما أن التأخير في اتخاذ القرار الصائب المسؤول، يستنزف طاقاتنا في المكان الخطأ، ويضعف ثقة الجمهور بالأحزاب والهيئات الوحدويّة، مما يهدّد كياننا ووحدتنا الوطنيّة.
بناءً عليه فقد بات واضحًا أن علينا حسم تشكيل القائمة المشتركة خلال الأيام القريبة، والخروج خلالها بمؤتمر صحفي، نعمل أن تشارك به جميع مركبات المشتركة، يتبعها الشروع بتفعيل اللجان الفرعية والمبادرات الجديدة، التي ستجسد انطلاق القائمة المشتركة وخروجها الى طريق جديدة، تلبي تطلّعات أبناء شعبنا ومجتمعنا العربيّ، في مواجهة تحديات السياسات العنصرية ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية من خلال صفقة القرن .

الخميس ١١/٧/٢٠١٩ وفق ٧ذو القعدة ١٤٤٠هج

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More