الاعتداء على النائب الطيبي من قِبل متطرفين في رمات هشارون* الطيبي:

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

نتانياهو يحرض علينا وقد يُقتل احدنا بسبب التحريص قام متظاهرون من اليمين المتطرّف صباح اليوم (السبت) بالاعتداء على النائب احمد الطيبي لمنعه من القاء محاضرة والدخول الى قاعة هبايس في رمات هشارون حيث شارك في برنامج “سبت ثقافي”. وقام احد المتظاهرين بضرب الطيبي على رأسه بواسطة عصا علم اسرائيلي وكذلك قامت متظاهرة برمي حفنة رمل وتراب في وجه النائب الطيبي. واتت هذه المظاهرة على خلفية تحريض رئيس الحكومة ضد نواب المشتركة والنائب الطيبي على وجه الخصوص خلال الأسابيع الاخيرة حيث قامت على اثره مجموعات يمينية متطرفة بمطالبة بلدية “رمات هشرون” بإلغاء زيارته وعدم استضافته. هذا وقد قامت الشرطة بتوقيف اثنين من المتظاهرين بتهمة الاعتداء بالعصيّ على النائب د. احمد الطيبي اثناء خروجه من القاعة. والجدير ذكره ان القاعه اكتظت بالحضور الذين استقبل غالبيتهم د الطيبي بحراره وتصفيق اكثر من مرة خلال القائه كلمته. وقد علق النائب الطيبي بالقول : “هذا الاعتداء وهذه الهتافات العنصرية من قِبل المتطرفين ووصفي ” بالقاتل المخرب” ومستشار “كبير الارهابيين ياسر عرفات”، هي نتيجة مباشرة لتحريض رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ضدي وضد النواب العرب. هذه المحاولات المغرضة لن تثنينا عن اسماع صوتنا وصوت قضيتها العادلة لن تنجح. نحن اصحاب حق، وأضاف: “نتانياهو يحرض علينا منهجيا وهو يدرك معنى ونتيجة هذا التحريض الدموي، وقد يتسبب هذا التحريض بمقتل احدنا من قبل اليمين المتطرف .”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More